ليونيل ميسي.. ثلاثون دقيقة للتاريخ
بعد انتظار دام أكثر من أسبوع، خاض اليوم ليونيل ميسي أولى مبارياته بقميص مختلف عن ذلك الذي ارتداه لسنوات طوال، قميص برشلونة.

و كان الأرجنتيني قد انضم إلى نادي باريس سان جرمان بعد استحالة تمديد عقده مع ناديه السابق، ليصنع بذلك الحدث و ينطلق في تجربة جديدة لطالما انتظرتها جماهير نادي العاصمة الفرنسية. 

بداية ليونيل ميسي مع النادي الباريسي كانت اليوم الأحد، خلال المباراة التي جمعت فريقه بنادي ريمس ضمن الجولة الرابعة من الليغ 1، حيث دخل النجم الأرحنتيتي في الدقيقة السادسة و الستين من المقابلة وسط هتافات كل من كان حاضراً في الملعب. 

ثلاثون دقيقة خاضها ميسي الليلة باحتساب الوقت الضائع، في مباراة لن يحفظ التاريخ نتيجتها النهائية، بل ستحفظها الذاكرة لكونها كانت أول مقابلة له بقميص باريس سان جرمان. 

على الميدان، لاح ميسي و كأنه لازال يبحث عن توازنه و عن اكتشاف أجواء بطولة لم يلعب فيها في السابق. في المقابل، كانت احصائيات الأرجنتيني و لمساته على الملعب واضحة، في وقت بحث فيه جميع زملائه على تمرير الكرة له. 

بالأرقام، قام ميسي الليلة بعشرين تمريرة ناجحة و فشل في واحدة فقط، لمس الكرة في ست و عشرين مناسبة، فاز بأربعة ثنائيات أرضية من أصل خمس، خسر الكرة مرتين و قام باختراق الدفاع في مناسبة وحيدة، ليحصل على معدّل تنقيط بلغ 6.5 في أغلب المواقع المختصة في الاحصائيات. 

مباراة ميسي الأولى انتهت بفوز باريس سان جرمان بنتيجة هدفين لصفر سجّلهما كيليان مبابي، في انتظار أن يهدي في قادم الأيام النجم الارجنتيني الانتصارات لناديه الجديد.

YOUR REACTION?


You may also like

Facebook Conversations



Disqus Conversations